الأحد، أغسطس 22، 2010

عدت من الموت




تناهى إلى مسامعي أصوات مألوفة ..
أصوات لا أجهلها وتبدو مألوفة لي بشكل كبير ...
الأصوات خرجت ضعيفة ولكنها بدأت تزداد وضوحا ..
ما لي أسمع أصوات عويل وبكاء .. أصوات تصرخ وتناجي ..
بدأت الأصوات تعلو في أذني تدريجيا وأخيرا اكتملت جملة في أذني ..
أخيرا سمعت صوتا يقول :- أخوكم مات ..
ما هذا ... اظنه صوت أمي ..
من الذي مات ..
نعم سمعتها تقول أخوكم ..
من أخوكم هذا ؟؟ أظنه أخي أنا أيضا ..
أشعر برغبة في النهوض ولكني لا أستطيع ..
أصوات الصراخ والعويل مستمرة ..
وأخيرا استطعت فتح عيني بصعوبة ..
حاولت متابعة الصوت ولكن لم يتناهى إليَّ إلا صوت الصراخ والجميع يبكي والجميع يعول ..
وبالكاد انتبهت ..
ونهضت واقفا ..
وبدأ الأمر يبدو واضحا إليّ ..
أسرعت فاتح الباب لأتقصى الأمر وقلبي يخفق قلقا وعلى وجهي أمارات الفزع ..
وفتحت الباب ..
وبد الجميع أمامي ..
أمي وأخواتي والجيران وحتى الأقارب ..
لم أملك إلا أن أسأل منفعلا :- فيه إيه ؟؟
أجابتني نظرات اقتضاب وأصوات أخرى تتمتم :- الحمد لله قدر ولطف ..
لم تكن هذه الإجابة التي أسعى إليها فكررت سؤالي فأجابني وسط الدموع صوت أمي يقول :- ما تقفّلش الأوضة بالشكل ده تاني .. كنت هتتخنق .
بدأت الصورة المبهمة تتضح ..
إذا أنا "أخوكم" المعني بالعبارة السابقة أنا ذلك " الميت " المقصود
لم أدر أن إغلاقي للنوافذ والباب بهذا الشكل يتسبب في اختناقي وموتي لاحقا ..
لم أدر الحقيقة الخالدة ..
لم أدر حقيقة الموت إلا بعد هذا اليوم ..
كم أنه أقرب إليّ من حبل الوريد ..
لقد اقتربت من تحطيم قيود الحياة والتحليق في روضة الموتى ..
لقد كنت سانتقل بين الجنة والنار منتظرا إما أن تسمو نفسي للجنان أو تقذف مسعرة في النيران ..
كم أن الموت قريب ..
تأكدت أنها ليست مجرد حادث بل رسالة ربانية ..
:- أيها الطاووس ، لا تغتر بفتوتك .. حياتك وموتك في يديّ وأينما أريد موتك ستموت ..
حمام الموت أقرب إليك مما تتصور ... وانتظر موتك أيها الحي .

هناك 8 تعليقات:

مصطفى يقول...

السلام عليكم..

لون الخط يامعب..مش عارف أقرأ !!

:)

مصطفى يقول...

أحسنتَ يامصعب..
إنه أقرب إلى أحدنا من شراك نعله،،

في كل شهيق نلمحه..!!

حفظك الله من كل أذى وسوء .. :)

أتنين حبيبين يقول...

حمدالله على السلامه
اخبارك ايه

بس سؤال والنبى
هههههههههههههههههه
هو اللى بيموت بيرجع صعبه دى ههههههه كان كل الناس رجعغت ياعم

ربنا يوفقك ويكرمك يا مصعب وفعلا الموت هو اقرب شىء واسهل شىء
انا عن نفسى قسمآ بالله متخيله بموتى فى اى لحظه
ربنا يحسن ختاتمنا
كلمات جميله
وفعلا اللى خلف مامتش ربنا يرحم والدك ويسكنه فسيح جناته

mrmr يقول...

لازم يكون الموت امامنا دائما
لكى نفعل الصلاح امام الله

حمد الله بالسلامه

جوجو يقول...

السلام عليكم
الموت قريب جدا
ربنا يرحم الاموات جميعا
كل سنة وانت طيب مبارك عليك الشهر
تحياتى

حياتى نغم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حمدا لله على سلامتك أخى مصعب .

سبحان الله والحمد لله رزقنا الله وإياك حسن الخاتمة آمين .

نعم الموت قريب منا ألسنا عندما نستيقظ نردد الحمد لله الذى أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور .

أم الخــلـود يقول...

اصحى يا نايم ووحد الدايم

أرجوا من المدونين الموقرين أن يضعوا شعار الحملة واسمها فقط فوقها

(حملة الجسد الواحد)

في الشريط الجانبي لمدوناتهم كدلالة على وحدة صف أمة محمد

http://dndanh111.blogspot.com/2010/06/blog-post_14.html

ومن أجل قيام الولايات المتحدة الإسلامية

http://dndanh111.blogspot.com/2010/06/blog-post_17.html

جعله الله في ميزان حسناتكم .. آمين

م/محمود فوزى يقول...

السلام عليكم
ازيك
حمدا لله على السلامه
كلنا هانموت لكن المهم اننا نكون اعددنا انفسنا لليوم ده
والاهم من ده كله ان ربنا يرضى عننا
اللهم ارض عنا وادخلنا الفردوس الأعلى
ربنا يكرمك ويوفقك