الثلاثاء، أبريل 27، 2010

الالتزام


كان أمرا عجيبا لم أتصور حدوثه مطلقا ، ليس هذا هو الشاب الذي أعرفه ، لقد تغير كثيرا ، كنت أراه دائما وهو يستمع للأغاني وكان دائما عازفا عن القرآن ..
أخيرا شاهدته يصلي في المسجد ، بعد أن كان أول من يتجنب المرور أمامه ..
لقد تغيرت حتى ملابسه أيضا .. لقد ارتدى الجلباب القصير بعد أن كان يسخر من الذين يرتدون مثيله ... أحمد الله على هذا التحول .. وما يسعدنا أكثر أنه مازال على عهده من الالتزام لم يبدل ولم يحول ...
******
وفي يوم وجدته يناقش أحد المقربين إلىّ في حرمانية الرسم وأن من يرسم رسمه فسوف يطلب منه الله أن ينفخ فيها الروح فيعجز ثم يدخل النار..
وبعدها ناقشه في حرمانية عيد الأم وأمثاله حيث أنه لا يُحتفل في الإسلام إلا بعيدي الفطر والأضحى ...
ثم دخل معه في مجادلة عن فرضية النقاب وتقصير الثياب وأن من لم يقصر ثوبه فهو في النار !!!!!!
وفي يده يمسك كتابا عن فرضية اللحية وأن من يحلقها آثم ..وطلب مني أو ولنقل أمرني بأن أترك لحيتي وأن لا أحلقها مطلقا ..
*******
سألت نفسي عن هذا التحول من أقصى اليسار إلى أقصى اليمين ...فإما في ظلام المعصية أو في تطرف ديني .!!
نعم ، أسميه تطرف فمن كان يمتلك مثل هذه النظرة الضيقة والأفق المحدود ويختزل الدين في نقاب مفروض وتقصير ثياب ورسم محرم ولحية طويلة إنسان جاهل ، فرّغ الدين من جوهره وجعله دين مظهر ومنظر ..
لقد وجدت أن استفحال هذه الكارثة ( في رأيي أنها كارثة ) بتضييع وقت الأمة في الحديث عن فرعيات الدين وترك أصوله هو أمر خطير جدا ، فهل ترى أن تأخير النصر بسبب مثل هذه الأمور الفرعية ( لست هنا بصدد الرد على هذه المشتبهات ولكني اعرض حالة أخرى ).
وجدت أنه حديث بفضل بعض شيوخ ودعاة اختزلوا الدين اختزالا وتسببوا في إحداث ظاهرتين ترسخا في الشعب المصري بقوة وهما :-
1.    ظاهرة التدين القشري أو التدين الظاهري :- وهي عبارة عن التدين في المنظر بتقصير الثوب وترك اللحية وارتداء النقاب – للسيدات – ونسيان الأمور التي لا يختلف عليها اثنان من أصول الدين ..
2.    ظاهرة الجدال الهدّام :- وهو تضييع وقت الأمة بنقاش طويل حاد عن فرضية كل تلك الأمور بالرغم من أن لو استغل نفس هذا الوقت في التوعية بقضية فلسطين – على سبيل المثال – لكان أكثر فائدة للأمة ..
وقبل أن اختم ..
لا أنكر دور هؤلاء الشيوخ البارز في تغيير معتقدات وأفكار في أذهان الكثيرين ، فلا يوجد أحد يستطيع القول بأنه لا يعلم الحرام من الحلال ..
على هامش الحديث :-
لا أعلم هل يحب الله الأولين أكثر منّا حيث جعلهم يعصونه عن جهل أما نحن فنعصيه عن علم !!!

هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

اتفق معك تماما ايها الاديب الشاب مصعب ولكني ايضا لا اتفق مع من يدعي انهم يفهمون الاسلام فهما شموليا ثم يتركون اساسياته ولقد ذكرني حديثك هذا بمجوعه من الشباب كانوا يجلسون يتناقشون عن الاسلام ودورة وشموله ثم اذن الاذان للعشاء واذا بهم لا يحركون ساكنا واستمروا في الحديث ههههه
==== ارجو ابلاغ سلامي الكبير لسيد ومصطفي ========= خالد الصيفي

شذا الروح يقول...

يهدى الله من يشاء ويضل من يشاء

ربنا رحيم بينا يا مصعب

ربنا يسعدك يارب

وجزاك الله كل الخير على تدويناتك الرائعه


المهم قولى بقا؟

اخبار المذكره ايه
عاوزينك ترفع راسنا يا قمر

تحياتى

فوتك بعافيه يا جميل

شذا الروح يقول...

يلا تانى تعليق

والتالت كمان مش بطال

well يقول...

عارف
(1)
النهاردة كنت مع صاحب مصنع فى مكتبه والراجل كان من ضمن كلامه ان هو بيطفى المكن كله ساعة الصلاة وان هو مانع التدخين جوه المصنع وقالى ان مشكلة المصرين او المسلمين هو (عدم الالتزام .
(2)
انا من الناس اللى كانت بتحب تسمع عمرو خالد وعمرى ما ماليت منه ومازلت ..فى جامع اتبنى بالقرب منا ..كان كل جمعة الشيخ يضل يقولك عمرو خالد مش عارف اى ومش مربى دقنه وبيدرس علم انه ازاى يأثر فيك (التنمية البشرية)لغاية ما كره الناس فى عمرو خالد ..انا ماكرهتوش لكن صدقنى مش عارف اتفرج عليه زى الاول ..النفس بقه لما بتشيل
............
تحياتى

beautiful mind يقول...

السلام عليكم يا مصعب
ليك وحشة بجد
وبجد كمان اسلوبك اللغوي ممتاز
احييك عليه
رغم حداثة سنك
ان شاء الله سيكون لك شان في المستقبل
القصة اللي حكيتها بشوفها كتيرجدا
ودا بيكون للشباب اللي لسه ملتزمين قريب
بعدفتره اكيد في حاجات كتير هتتغير فيه
بس انت ابقي تابعه
تسلم ايدك يا مصعب
تحياتي

حياتى نغم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تمام يا مصعب نماذج مشوهة موجودة بأفراد الأمة إما انحلال أو تطرف أو عبادة بلا أخلاق أو أخلاق بلا عبادة !!!!!!!!
هدانا الله جميعاً .

خالص تحياتى .